تغريدات العدوان 3

26-08-2014

تغريدات العدوان 3

الحقائق الكبرى

الحقائق الكبرى: ان فلسطين ال27الف كم2 لنا كلها لا جدال، حيث انها لنا منذ ما قبل الميلاد وعندما نقول لنا اي الفلسطينيين العرب سكان البلاد

الحقيقة2: على عكس المتداول لم تكن لليهود او قبيلة بني اسرائيل العربية المنقرضة هنا اي امارة مطلقا

الحقيقة الثالثة: قبيلة بني اسرائيل العربية المنقرضة لا علاقة لها عرقيا بالاسرائيليين اليوم الذين هم من تهودوا في منطقة الخزر (جنوب روسيا واكرانيا. اليوم) في القرن 8-12م ثم انتقلوا لاوربا التي اضطهدتهم قرونا

الحقيقة الرابعة: لا علاقة مطلقا بين القومية وبين الدين فان تكون ماليزي لا يعني حكما انك مسلم وهكذا، فالاسرائيليون اليوم هم من قوميات عدة يدينون باليهودية

الحقيقة5: لا علم الاثار ولا علوم التاريخ الجديدة تعطي اي مصداقية لمرويات التوراة والتي دخل معظمها مناهجنا، فكل حوادثها اما كذب او تضخيم او احلام واساطير او وقعت في مكان اخر

الحقيقة6: الصهيونية نشأت لحاجة استعمارية بطرد اليهود من اوربا بموافقتهم للتخلص منهم وابقاء الهيمنة الغربية بالتواطؤ معهم على منطقتنا العربية الاسلامية

الحقيقة7: اسرائيل اصبحت واقعا بقرار التقسيم عام 1947 ولم يكن لها شيء قبل ذلك، وتم التقسيم حسب القرار لارض فلسطين

الحقيقة8: ان كانت كل فلسطين لنا لماذا نطرح حل الدولتين؟ نطرحها لاننا لا نريد القاء سكان بلادنا من اليهود في البحر فهم اخذوا دولة رغما عنا علي ارضنا ولم نستطع ان نمنعهم بالقوة او السلم وخضنا حروبا عدة ولم نفلح وما زال ميزان القوى مختل؟! فما الحل اما نستمر بالقتال واما نتفاوض والطرح الاول يحتاج مقومات اذ لا نصر بلا العرب مطلقا لذا فاقتصار الهدف على الدولتين نتيجة موازين قوى ومعسكرات واصطفافات وكل الفصائل بما فيها حماس وافقت عليه، ويبقى طرح الدولة الديمقراطية الواحدة الاكثر توافق ايديولوجيا ما يعني ان تصبح كل البلاد لنا "ولهم كسكان"

الحقيقة9:حربنا الثقافية الاعلامية الفكرية تحتاج جهد كبير جدا لتغيير النظرة والمفاهيم باتجاه ما نقوله اعلاه في العقل العربي اولا ثم الاسرائيلي والعالمي

الحقيقة10: بوضوح فلسطين الارض لنا ،الان عليها دولة اسرائيل بسكان فلسطينيين ويهود والجزء الاخر فلسطينيين (الدولة الفلسطينة) يعني ان اقرارنا بدولتهم (كيان سياسي) لا يعني اقرارا بروايتهم المكذوبة( انهم اصحاب الارض التي لم تكن لهم يوما) وبوجودهم على ارضنا كسكان لا نرفض ان نتعايش معهم كبشر في ارضنا ودولة واحدة

---------

كيف نفهم ان هناك وحدة وطنية وقناة "اقصى" تتماهى مع قنوات العدو، ولا تنفك تنفث السموم!؟ وكيف نفهم احترام دماء شعبنا في غزة ولا يسمح لكتائب الاقصى بالظهور رغم مشاركتهم الفاعلة!؟ لا بل ويكسرون ويسجنون ويقتلون؟ وكيف نفهم الفخر والعليائية والتكبر بالنصر "لكتائب القسام" حصريا ، والشعب هو من يحقق النصر أو الانكسار؟! وكيف نفهم الاستهانة بعدد الشهداء -من البعض -فهم مدنيين ، ومن قتل من المقاومة قليل؟! نقول:اما مشروع وطني فلسطيني وحدوي يحفظ الدماء ويوحد اللغة، واما السماح بعبث اقليمي في دمائنا؟! وتواصل العدوان؟! فماذا نختار، اتقوا الله في شعبنا في فلسطين!

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر