موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر

قيادي فتحاوي: دولة فلسطين تنحاز إلى المملكة ولعمقها العربي



قيادي فتحاوي: دولة فلسطين تنحاز إلى المملكة ولعمقها العربي

إبراهيم عباس - رام الله - هاتفيًّا
الجمعة 22/01/2016
قيادي فتحاوي: دولة فلسطين تنحاز                         إلى المملكة ولعمقها العربي
ذكر عضو المجلس الثوري لحركة فتح الكاتب والمحلل السياسي بكر أبو بكر في الإجابة عن سؤال «المدينة» حول موقف الفصائل الفلسطينية إزاء تطوّر الأحداث على إثر استهداف الإيرانيين للسفارة السعودية في طهران، والقنصلية السعودية في مشهد، وقطع الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع إيران على إثر ذلك، وطلبها عقد اجتماع طارئ لمنظمة التعاون الإسلامي بأن دولة فلسطين تحتفظ بعلاقات صداقة مع أيّ دولة على قاعدة دعم القضية الفلسطينية، كقضية مركزية للأمة، وعلى أساس المصالح المتبادلة، لذلك فهي لا تتدخل في شؤون الدول، ولا تسمح لأيّ دولة بالتدخل في شؤونها. مضيفًا إن العلاقة مع طهران بدأت منذ الثورة الإيرانية، وشهدت منذ ذلك الوقت مدًّا وجزرًا، خاصة أثناء فترة الحرب العراقية - الإيرانية. لكن لم تلبث أن ازدادت التوترات بيننا وبين إيران مع اتّساع مساحة التدخل الإيراني في الشأن الفلسطيني الداخلي، فغدت العلاقة بينهما تتّسم بالفتور. واستطرد: أمّا في الفترة الأخيرة، ولأسباب عديدة، منها ما ارتبط بالتدخلات الإيرانية في الشأن الداخلي للعديد من الدول العربية، ومنها ما ارتبط بالخطط الإيرانية التي عبّرت عن نفسها في محاولات الهيمنة الإقليمية، عدا عن التدخلات بالشأن الفلسطيني، ما دفع القيادة الفلسطينية إلى الانحياز لعمقها العربي مع المملكة العربية السعودية، وهو ما تمثل بشكل واضح وصريح في موقف الرئيس محمود عباس (أبو مازن) الداعم للموقف السعودي، بعد الاعتداء الإيراني على السفارة السعودية في طهران، والقنصلية السعودية في مشهد. واستطرد أبو بكر بالقول إن موقف حركة فتح هو موقف مبدئي يتماشى مع العمق العربي أولاً، يليه الدوائر الأخرى.

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر