فلتحسن الطَرَقات

10-03-2016
فلتحسن الطَرَقات

اخترت أن أراك
في نسيج الضياء
تطارد النعماء
والألق
ورغبات الحنون
وارتجاف القلب حين لقيا الحبيب ....
وودت أن تبقى سائحا
في سراج الغيمات الطاغية
تشع حين تكمل دورتها الشتوية
تنزع عن جلودنا الأرزاء
والادران
وترسم في قلوبنا بهيج الألوان...
واخترت أن أراك
نديّ الجبين
عالي اليقين
فريد الظنون....
تطل من فرجة في الجدار المصمت
لم يراها الا المريدون في حضرة النجوم...
وعلى الدرب هم بثقة تراهم السائرون...
هل كنت تجمل الرسالة في ربيع القادم
ام المؤازر أم في شق الروح؟
أم كنت تُقبِل حين يستعصي النشيج على الزوايا....
لست وحدك ...
.أنظر حولك
فأنت تمتلك من مفاتيح الضياء أربعة
فهل نحسن الطرقات على الأبواب (مهداة للاخ ماهر وعائلته الكريمة 11/3/2016)

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر