موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر

أمهاتنا لم يكن مسلمات قبل الشيخ ياسين؟ هل هذا يعقل؟ أم أنه نتيجة التعبئة الاقصائية في حماس؟


  أمهاتنا لم يكن مسلمات قبل الشيخ ياسين؟ هل هذا يعقل؟ أم أنه  نتيجة التعبئة الاقصائية في حماس؟

#بكر_ابوبكر

 ((قبل الشيخ أحمد ياسين كان المجتمع  الفلسطيني  لا يعرف الزى الإسلامي (؟!) ولم يكن هناك تمسك بالصلاة والقرآن كان مغيبا (؟!!! طعن في أهلنا في غزة مرفوض بل ومعيب-نقطة) واليهود كانوا موجودين في قطاع غزة يتجولون في الأسواق وأنا كنت أقرأ الكتب الماركسية وتأثرت بها. (؟!!)))

 في 2/8/2016 على الجزيرة القطرية - مسؤولة الحركة النسائية في فصيل "حماس" رجاء الحلبي

 

من هنا جاء الفكر التجهيلي للآخر والاستعلائي عنه، فيما قالته تلك المرأة، وهو الذي أسس للظن بالقداسة للحزب وكأنه يمثل الاسلام حصريا.

يقول سيد قطب في تفسيره لسورة الأعراف: (إن البشرية تنقسم شيعاً كله جاهلية... وشيعة تسمى نفسها مسلمة وهي تتبع مناهج أهل الكتاب حذوك النعل بالنعل خارجةً من دين الله إلى دين العباد... لقد استدار الزمان كهيئته يوم جاء هذا الدين للبشرية وانتكست البشرية بجملتها إلى الجاهلية) وأضاف (فقد ارتدت البشرية إلى عبادة العباد وإلى جور الأديان ونكصت عن لا إله إلا الله وإن ظل فريق منهم يردد على المآذن: لا إله إلا الله دون أن يدرك مدلولها) ويعلق المفكر الاسلامي د.فاروق حمادة: هذا الكلام في غاية الخطورة لم يسبقه به إلا الخوارج الذين حاربهم الصحابة، لأنه يكفر الناس ويرميهم بالردّة وكأنه قد شق عن قلوبهم وعرف ما بداخلهم

------------

مسؤولة المرأة بحماس تطعن بالمرأة: قبل الشيخ ياسين لم يكن مجتمعنا يتمسك بالصلاة والقرآن!؟ ولم يكن يعرف الزي الاسلامي؟!     

 

http://www.noqta.info/page-100161-ar.html

 

 

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر