موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر

تقنية تصفية الذهن والتأمل استعدادا للنوم


 

هناك العديد من الطرق لتصفية الذهن قبل النوم وممارسة التأمل مما نجده على الشابكة، ولكن الطريقة التي استخدمتها ابتدأت على أثر أرق مرهق وقلق ارتبط بوضع سياسي وانا في تونس اي منذ العام ومارسته حينها لاعمل على تحييد الافكار المتدفقة والمتصارعة بشكل عميق الى رأسي ما حالت دون التمكن من النوم الى حد الارهاق، لربما كان الاستسلام لهذه الافكار والافكار المضادة هو السبب ولربما منطق التحدي فيها او الانتزاع او الاكتشاف او التحليل او محاولة التوصل الحثيث لحل كان السبب باستمرارها الى ان وصلت لحد لا يطاق فلا نوم وارق وقلق دائم واكتئاب وبناء عليه استخدمت تقنية كنت قرأتها بأحد كتب علماء النفس ونجحت معي بشكل باهر
-ضع على الطاولة قرب رأسك دفتر وقلم
-اذهب للنوم مستلقيا على ظهرك او جنبك في مكان مريح حيث لا أصوات مزعجة او أضواء شديدة
-ستهاجمك الافكار المختلفة كالعادة سواء المتدفقة المتقدة او المتصارعة المتعارضة او الهائمة الحائرة تبحث عن حل فلا تجد لدفعها سبيلا فماذا افعل؟ غير الاستسلام لها هل اطيعها نعم مع شيء من الحوار
-اكتب كل فكرة من الانواع الثلاث على الدفتر المجاور، قد يأتي غيرها، فليكن ،اكتبها ،وقد تعود فماذا افعل هنا يجب ان تحدثها انك كتبتها وكفى
-اذا لم تقتنع الفكرة انك كتبتها تجاوزها بالحديث لنفسك انك كتبتها فلم تَضِع ولم اهملها وهي على الدفتر وغدا لن اهملها ويحلها الحلال
- في اليوم التالي واليوم الذي يليه قد يتكرر الحدث، فلا تبتئس، وعليك بنفس الخطوات، وان جاءت افكار اخرى دونها واستمر حتى تجف وتكف
-كل ما سبق يجب ان ينجح معتمدا على قدرتك على الايحاء للفكرة او الذات مربوطا بالورقة والقلم، وان الغد كفيل فماذا بامكاني اصلا ان افعل الآن
-بعد اخراج الافكار بانواعها الثلاث الى الورق تتم عملية تصفية الذهن او التهيئة للنوم ....ان حاول اي منها العودة اطردها بقسوة قل لها:لقد وضعتك على الورق وانتهى حوارنا وحينها لن تريك وجهها
-التفكير بالارقام والكلمات لن يجدي لذا يكون تخيل الصورة الجميلة من سماء او جبال او بحر او طبيعة او ...ماذا افعل لو كسبت مليون دولار الخ يكون افضل وقبل هذا مرحلة
-قبل التخيل للامور الجميلة السابقة وبعد التصفية اجعل دماغك شاشة بيضاء وتخيلها بعيدة كمتفرج في قاعة الخيالة=السيما ثم ارتفع بمقعدك باتجاه الشاشة
- ارسم بالخيال تلك الصور الجميلة على الشاشة البيضاء وتأملها: كيف أشعر حين تلامس مياه البحر قدمي وكيف تهب النسائم العليلة باتجاه وجهي وشعوري وأنا اوزع الاموال على الفقراء وفرحي حين ابتسامة س ...الخ أي تعامل مع الصور المتخيلة والأحاسيس الجميلة فقط
-لا تلبث ان تنام 
-في التطورات اللاحقة للتحكم بالذات والصور والافكار يصبح من المهم القراءة قبل النوم وقراءة القرآن والقصص افضلها، ومن المفيد الحمام الساخن وايضا الاكل الصحي والمشي...والافكار الايجابية

 

#‏بكر_أبوبكر
 
https://www.facebook.com/baker.abubaker/

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر