أبوبكر: الاسلامويون يستغلون الخطاب الدعوي لبت الأفكار الحزبية، ويستخدمون التشويه المتعمد للآخر

2016-08-23

 

فلسطين-القدس-نقطة: على رائي فلسطين 22/8/2016 أبرز ما قاله بكر أبو بكر المختص بشؤون الحركات الإسلاموية، خلال برنامج ملف اليوم، للحديث حول حماس وفكرها الدعائي الإنتخابي:

 

*     للأسف الشديد أن معظم التيارات الإسلاموية تستخدم الدين في الدعاية الإنتخابية، وتشويه وتتفيه الآخر وإتهامه.

*     الزهار يجوز محاكمته لأنه أساء إلى رمز الشعب الفلسطيني ألا وهو الشهيد الخالد ياسر عرفات، والزهار يستخدم إسلوب التشويه والإساءة والتخوين لبعض رموز السلطة والقيادة الفلسطينية.

*     حماس تستخدم التضخيم الإعلامي بالقول أنها تقوم بإنجازات كبيرة في غزة ولكن على أرض الواقع لا يحدث ذلك على الإطلاق.

*     حماس تقوم بنسب المشاريع التي تقوم بها مؤسسات فلسطينية وشركات فلسطينية كمثل جوال على سبيل الموضوع إليها وهذا من باب التجميل لصورتها أمام الشارع الغزي.

*     حماس تبث أفكارا مسممة في عقول المواطن الفلسطيني في غزة وفي الضفة أيضا وهي تستغل الخطاب الدعوي إستغلالا كبيرا، وهذا يعد بالأمر الخطير.

*     حماس ظلت تعمل ليلا نهارا في أن تكون بديلة لمنظمة التحرير الفلسطينية، وهي لا تؤمن بالشراكة وخونت وكفرت العديد من قيادات فلسطينية، وأنا أشك أن حماس تيار معتدل.

*     فتحي حماد كان يستخدم إسلوب التحريض من خلال الدين وفي إحدى تخريج دورات الشرطة في غزة قال أنه لا صلح مع العلمانيين، والصلح لا يكون إلا مع المسلمين.

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر