موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر

هدى الغيمات وقشر البرتقال


هدى الغيمات وقشر البرتقال
#بكر_أبوبكر
كانت تسير على غير هدى وكان النداء صاخبا إذ كان للجفاف ان أطلق سهامه تجاهها فلم يُصبها وتجاوز المسافة ببضعة امتار.
وكانت تتهيأ للانتقال من برج الجدب الى برج الفلاح الا ان نزيف الروح كان صاعقا.
كانت الغيمات تسير متهادية في سماء عشقي تتبين الخطوات لمن سبقوها وتتلمس الحوائط لعلها تجد من صمت الجدران منفذ حق يصيح: كفى للجفاف من مُعلّم، فالماء في احشاء الحقيقة لا يتوب عن السيلان.
كانت الأرض تكاد تنفجر من الجدب واليباس وانقطاع المطر، وتحالف الفخار وقشر البرتقال والغسيل القذر يكاد يقتلني ولا من معين
كانت الغيمات تتلمس الدرب الذي فقدناه من زمن طويل وكانت الأرض تدعو وتشكو لولا القشور والفخار والقذارة.

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر