موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر

بكر أبو بكر بمقاله فلسطين عبر طهران أم إستنبول كما يكتب سمير سعدالدين


بكر أبو بكر بمقاله فلسطين عبر طهران أم إستنبول يدعو إلى فتح أبواب منظمة التحرير الفلسطينية أما م كل الفلسطينيين
سميرسعد الدين
 تفسير واحد فقط لمقال بكر أبوبكر أحد مفكري حركة فتح الذي يحمل عنوان فلسطين عبر طهران أم إستنبول ألا وهو التسامح واالتصالح مع كل الفصائل والقوى الفلسطينية السياسية وفتح ابواب منظمة التحرير الفلسطينية مشرعة أما كل الفلسطينيين الوطنين المغلقة بوجوههم
 فهو لا يخون أحدا ولا يهاجم مخلصا ويعترف بحق كل فلسطيني المشاركة بمنظمة التحرير الفلسطينية كما أرادها الرئيس المؤسس أحمد الشقيري ومن بعده ياسر عرفات وهو الخلاص الأول للفلسطينيين من حالات الشرذمة وتعدد المؤتمرات وهذا ما قاله صراحة سلمان أبو سته الأمين العام للفسطنيين بالشتات وفق مؤتمر إستنبول نحن نريد أن تفتح أبواب منظمة التحرير الفلسطينية أمامنا
أبوبكر يدعو للقاء كل الفلسطينيين ولا يفرق بين الفصائل الفلسطينية والشخصيات الوطنية على طاولة المنظمة وهذا بالحقيقة مطلب شرعي ورغبة فلسطينية جماهيرية جامعة للحفاظ على المنظمة وعودتها لقوتها السابقة ورفض التشرذم والإقصاء للمناضلين والوطنين الشباب لتجديد دماءالمنظمة حتى تؤدي رسالتها كما أريد من وراء وجودها
 3-7-2017

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر