موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر

ذكرى رحيل خالد الحسن أبو السعيد كما يكتب سمير سعدالدين



سميرسعد الدين
بمثل هذا اليوم إنتقل لرحمته تعالى بالرباط القائد المفكر خالد الحسن أبو السعيدعضو مركزية فتح والذي الكثيرين من أعضاء الحركة يعتبرونه أستاذهم ومرشدهم منهم بكر أبو بكر مسؤول التعيئة الفكرية في مفوضية الإعلام
أبو السعيد كان مفكر الواقعية الفلسطينية والوضع الفلسطيني الحالي الحزين كان قد حذر منه ومن بوادره
إتفاقية كامب ديفيد كان قد حذر من نتائجها وقد كان يجاهر بها من خلال ندوات يعقدها في حلقات لشباب الحركة وقد رددها مرارا في تعاميم فتح عندما كان مسؤلا عن حركة فتح وعبر وسائل الإعلام الإقليمي والدولي وقد تألم كثيرا لواقعة الإنشقاق لحركة فتح الذي قاده أبو موسى والقائد الفعلي له أبو خالد العملة إلا أنه إعتبره من معوقات الثورة وتنبأ بذهابه
للحسن علاقات دولية واسعة لبعد أفقه ومعرفته ببواطن الأمور حيث كان مستشارا غير رسمي لعدد من الدول العربية والأجنبية وأهمها السعودية وأن الأمراءالسعوديين كانوا يتسابقون لعقد لقاءات معه وأهمهم سلطان بن عبد العزيز وزير الدفاع والطيران والمفتش العام الذي كان يصطحبه أيام العطة للبر إي إلى قضاء وقت وأيام بالصحراء ليستمع ما يقوله في مواضيع إقليمية وعالمية
هو إبن رجل فائق النبوغ حيث كان إماما لجامع حيفا وتلقى منه خالد الحسن الكثير من المعرفة وروح المقاومة إذأن والده كان من المحيطين الكبار بعز الدين القسام 
أبو السعيد كان في شبابه من كبار حزب التحرير الإسلامي ومن هنا إبنه السعيد حصل على درجة الدكتوراه من رسالته عن حزب التحرير
بيت العائلة بحي الميدان بدمشق شهد عشرات اللقاءات لزعماء حركة فتح قبل إعلان الثورة وخاصة أيام الصيف والإيجازات
عندما تفرغ للخدمة بفتح كان يعمل مديرا لبلدية الكويت التي كانت بمثابة وزارة ولها نفوذ واسع قبل إستقلال الكويت وما بعده
بوفاته قدم الحسن الثاني العزاء لأبي عمار وعدد من أعضاء اللجنة المركزية الذين توجهوا للمشاركة بتشيعه في مدينة الرباط
جامعة محمد الخامس له كرسي بها يحمل إسمه معني بالدراسات والأبحاث
رحم الله خالد الحسن المفكر الكبير والرجل المتواضع الذي كان يناقش إي منتم لفتح والتنظيمات الفلسطينية الأخرى مهما كانت مرتبته النظيمية فهو شعبي بطبيعته
8-10-2017

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر