موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر

اللغة العربية في أثواب جميلة




-عتيقة كخمر الجنة، وقوية كخشب الزان (من اقدم لغات العالم)
-شابة كعروس البحر لا تشيخ(قدرة الاشتقاق)
-ثرية كالينبوع لا تنضب (مليون كلمة)
-مبدعة كتعاقب الليل والنهار، لا تمل التجديد
-رشيقة الحروف كراقصة الباليه
-دقيقة المعاني، حتى حين ترادفها فللأسد فيها أكثر من اسم
-حضن دافيء للفكر والعلم والثقافة،
لذا فمفاتيح اعتزازنا بلغتنا أو بلساننا العربي كالتالي:
-اكتب وتحدث بلغتك بمحبة وثقة، واقترب من الفصحى، وقلّل من العامية
-استخدم المصطلحات العربية وتناءى عن الأجنبية، ما استطعت
-انشر لغتك، فهي هويتك وثقافتك وحضارتك ومجال فكرك، ودينك
-تمرّن على القواعد والنحو والبلاغة، واستمتع بالرجوع للألفاظ في "لسان العرب"

-لا تكتب العربية بحرف أجنبي أبدا

 

 #بكر_أبوبكر
#أحب_لغتي_العربية

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2018 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر