وبدأ يتقمص دور الزعيم! قصة قصيرة

14-03-2008
وبدأ يتقمص دور الزعيم!
                                                                     بكر أبوبكر-قصة قصيرة
كان يدعي التواضع فيتحرك بين الناس والجلاّس يتكلم في مختلف الأمور، فإن تحدثتم في الفلسفة فهو أرسطو أو سقراط وإن تحدثتم في الفكر فهو زكي نجيب محمود أو محمد عابد الجابري وان ذكرتم علم الإدارة فهو بيتر دراكر وان كان لكم في الطبخ مخاض فهو الشيف رمزي ، وحتى لو عرجتم على الأسلحة النووية، فهو.....: من ذاك الذي تسلم جائزة نوبل؟! قال أحمد أثناء اجتماعه بإبي العامود وعدد من الزملاء، فحك أبو العامود رأسه مليا وقال أنه الدكتور فرج النوري العالم النووي الشهير، أليس كذلك؟.
           وطبعا بدأ الحضور ذوي الرؤوس الواطئة يكيلون المديح لأبي العامود مليا على ذاكرته الذهبية وعقليته اللولبية، وان كنت أظن أن أحمد يقصد د.أحمد زويل العالم المصري الشهير وهو لا ينسى اسمه لأنه على نفس اسمه أي أحمد حيث لا يوجد عالم أو حراث اسمه فرج النوري.
          جلس أبو العامود بعد طول صبر وكثير من الدسائس والتزلف، وقليل من الحنكة، وكثير من المكر على مقعد المدير في شركة الأركان الحمراء.
              منذ الصباح الباكر في يومه الأول بدأ يتحسس بأصابعه المقعد الوثير تارة ، يضغط عليه، وتارة يربت، فهو - أي الكرسي- كان حلم حياته وقضى في سبيل الوصول إليه زهرة شبابه، ولم يطل أبو العامود تلمّس الكرسي ليبدأ في رش العطور عليه وعلى المكتب العريض أمامه الذي يضم الكثير من الأدوات المكتبية ولكن بلا ورق أو أقلام ، فأبي العامود يكره القلم بدرجة كرهه للقراءة وهو الذي ترك الصف السادس لعدم قدرته على التركيز و لتكرار سقوطه.
          أبو العامود من القلائل الذين عاشوا جو القومية الطاغي حتى وهو في شركة لا علاقة لها بشكل مباشر بالسياسة كان يملأ  فمه بالكلمات الطنانة والعبارات الرنانة، وكثير من الشتائم الاشتراكية والصراخ ليظهر للآخرين في الشركة المرتبطة بحزب سياسي فاشل، قوته وهيبته المصطنعة، وكان أحيانا يحاول أن يرسم صورة المتواضع فيكلم هذا ويمازح ذاك ويسب الدين في حضرة الآخر ويشتم الأعراض في حضرة غيرهم.
          قال أحمد لزميله وهو يرى أبا العامود يكاد يطير طربا من جلوسه على كرسي المدير: إنه رجل حقود لم يجعل لأحد من نصيب أمام المدير العام للشركة فشعوره العميق بالنقص جعل عنده غيرةً طاغية كان يغطيها بالضحكات البهلوانية وإظهار الإخلاص المصطنع للمدير العام، أو الصراخ وإظهار التطرف .
          انزعج أبو العامود من الهمسات في حضرته فوجّه نظرة كالسهم الثاقب باتجاه أحمد وكأنه يقول: اصمت فأنت في حضرة الزعيم الذي عنده تطأطيء الرقاب ويصيخ الخلان السمع، وعلى عتبة مكتبه يشتعل البخور ويلمّع البلّور.
          أبو العامود باسمه العجيب هذا يعتبره مفخرة له إذ يعتبر أبنه الصغير عامود زهرة حياته رغم أنه ولد أبلها عافانا الله وعافاكم، وأسماه عامود تيمنا بباب العامود أحد أبواب مدينة القدس الشهيرة، ورغبة بأن يكون ابنه صلبا كالعامود فإذ به يولد خداجا ويتواصل ضعيف الدماغ.
          وعلى عادة العرب المشرقيين فإن عظمة الشخص لا تكتمل الا بأن يتسمى ب(أبو) شيء ما ، ويحبذ أن يكون هذا الشيء اسما معرفا باللام مثل أبو الكارثة وابو المصيبة وابو الفاروق وأبو الشباشب لا فرق، ما يعد تفخيما بالنسبة له، لذا كان كل من ينادي أبو العامود باسمه الأول تصب عليه اللعنات وخاصة الآن بعد أن أصبح مديرا في شركة الأركان الحمراء.
          في الاجتماع الذي دعا له و الذي ضم عددا من رؤساء الأقسام تحت امرته   تحدث رؤساء الأقسام واحدا واحدا ، فكان كلما تحدث أحدهم يعلق عليه أبو العامود وكأنه مدرس أمام تلاميذ او شيخ طريقة أمام مجموعة من المريدين.
          كنت أنا وخالد في لبنان وكان يعمل (عندي) في قسم الانتاج بالشركة، وكان فؤاد صبيا عندي في مكتب القاهرة علمته كيف يأكل بالشوكة والسكين،..... وكنت وكان....... حتى لم يبق أحد من المجتمعين إلا وكان يعمل تحت إمرته وتعلم أن يغسل وجهه أو يتنفس على يديه الكريمتين .
          ضحك أحمد في سره وصمت ونظر إلى الأعلى ،ورغم تفاهة وعدم مصداقية ما يقوله أبو العامود إذ أنه كان زميلا لغالبية الحضور الذين عمل هو معهم ولم يعملوا هم عنده، بل وبعضهم كان مسؤولا عنه، إلا أن الحضور كانوا يصادقون على كلامه الممجوج، ويضحكون كلما ضحك أو يولولون كلما كشّر.
          بعد ساعتين من بدء الاجتماع الذي تأخر أكثر من نصف ساعة ليفتتح ، دخل الحضور في صلب الاجتماع الذي كان منعقدا لعمل عصف ذهني حول كيفية تسويق منتج (الشامبو) الجديد، أي أنه تم هدر ساعتين ونصف من وقت الشركة، والوقت عند الشركات يعني المال إلا أنه عند أبي العامود فهذا وقته، فالشركة هو وهو الشركة حتى لو خسرت مليونا من الدراهم.
          كان الاجتماع منعقدا في مكتبه مع انه كان من المعتاد أن تنعقد الاجتماعات في قاعة الاجتماعات المجهزة فنيا وصحيا، ولكن رغبة أبي العامود أن يظهر السيطرة والهيمنة كانت تقتضي أن يجلس على كرسيه الوثير المبخر والمعطر، وكان يقتضي منه أن يصرخ في هذا ويشتم ذاك، ويكذب في الكلام، ويصنع الفوضى –عادته الأثيرة- ليبقى كمن يستبصر المشاكل عن بعد ويقوم بحلها.
          بعد أربع ساعات مملة في مكتب مغلق النوافذ، وبستائر ذات لون غير  متناسق مع لون الكنبات، ويعبق برائحة السجائر الرخيصة، وبين أكواب القهوة والشاي الوسخة ، مال أحمد على الزميل الجالس على يمينه قائلا: (تمسكن حتى تمكن) فرد عليه قائلا: وها هو يأتي (نافشا ريشه) ويلقى علينا الحكم والعظات معتقدا أن كرسيه الجلدي الأسود هذا بطاقة مروره إلى نادي الجهابذة.
        فسمعتهم رائدة زميلتهم في الجوار بالاجتماع التي لم تتماك نفسها من الضحك الخفيف حينما سمعت كلمة جهابذة، لتقول لهما بصوت خفيض: من أي قاموس جئتم بهذه اللفظة؟ انتبه أبو العامود أن هناك كلاما على كلامه في المكتب الفسيح، فوقف محتدا وراء مكتبه وصرخ: من يتكلم في حضرة المعلم فهو فاشل ومن يتفوه في حضرة الزعيم فهو ساقط وكررها ثلاثا.
          احمرّ وجه أحمد وزميله وصعقت رائدة فلم يكن يدور بخلدها أن هذا الزميل الذي أصبح بين ليلة وضحاها مديرا يتحول إلى (بجح) وقح إلى هذه الدرجة فأيقنت هي الأخرى أن النباتات المتسلقة تغطي جمال المبنى وتحجب النور عن الحقائق وصمتت مكرهة.
          تواصل الاجتماع الذي تكلم فيه العشرون الحاضرون بما يقل عن عُشر ما تكلم به أبو العامود، الذي أضاف لمفاهيم الزعامة-كما يفهمها- غير ما سبق رغبته بأن ينعت بالشيخ أبو العامود لماذا؟ لأنه ذكر في معرض حديثه التافه الطويل أنه شيخ ابن شيخ وجده كان شيخا أزهريا مضيفا: رضي الله عنه وأرضاه ، وأضاف أنه كان شيخا مجاهدا ورغم أن لا علاقة لتسعين بالمائة مما يقول بمضمون بنود الاجتماع إلا أن الحضور بمعظمهم كانوا يهزون رؤوسهم وراء كل جملة أو كلمة تخرج من فمه الشريف ولسانه الخفيف.
          لسوء حظ أبو العامود أن المدير العام كان يراقب الاجتماع من غرفته حيث أن مكتب أبو العامود كان به كاميرا ضمن دائرة مغلقة لم يكن أبو العامود  يعلم بوجودها، وبعد الساعات الخمس المملة والعرجاء التي استغرقها الاجتماع والتي مثلت هدرا للوقت والجهد والموارد كان الشارع الصديق الوحيد لأبي العامود.
 

Baker AbuBaker
بكر أبوبكر
Palestine-Ramallah
tel:0097222987619 
الموقع الشخصي
www.bakerabubaker. com

موقعنا التدريبي الهام
www.fatah-training. org
سجل في الموقع ثم ادخله

إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر