موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر

كيف تهتم بقوة كلماتك المتحدثة؟


  كيف تهتم بقوة كلماتك المتحدثة؟

إن ما يصدر من فمك قد يساعدك أو يزعجك (لسانك حصانك) ، بإمكانك الحصول على المزيد من المتعة والتقدم والكثير من النجاح في حياتك باختيارك الكلمات المناسبة لتقولها.

إن كلماتنا الصادرة من أفواهنا تمتلك قوة عظيمة. اننا نستطيع أن نغير حياتنا بأن نتحدث بطريقة ايجابية ،لأن كلماتنا لا تؤثر فينا فقط وإنما في حياة الآخرين.

لذلك يحاسب الاشخاص دوما على الكلمات التي تخرج من أفواههم.

1. اختر الكلمات الصحيحة

 ان العالم من حولنا يعج بالكلمات الايجابية والسلبية، فكل الصحف والمجلات وجدت من كلمات، وفي كل يوم نحن نستمع لجميع أنواع الكلمات التي تطرق آذاننا من المذيع والرائي (=التلفزة). الخبر الجيد اننا نمتلك ميزة الاختيار للكلمات التي ينبغي سماعها وقراءتها او تكلمها. 

ولكن كل ميزة أو خاصية مرتبطة بمسؤولية كبرى. بإمكاننا ان نساعد الناس لتنجح في حياتها بأن نقول لهم كلمات ايجابية في الاتجاه الآخر بإمكاننا ان نشجعهم على الانهيار. في الحقيقة ان لا حاجة لنقد او للحكم على أو تصويب الناس فكل شخص منا يهتم بمشاكله جيدا ولا تحتاج أحد ليذكرنا بها.



2. تعلم حفظ الأسرار


تعلم حفظ أسرار الآخرين . يجب أن نكون من الموثوق بنا بالتحكم في أفواهنا وحراسة الاسرار الخاصة بأصدقائنا وأن نحبهم . انه من الصعب أن تجد شخصا تستطيع ان تشاركه مشاعرك لذا كن من الموثوق بهم وعليه ستجد شخصا تستطيع أن تشاركه مشاعرك.




3. لا تبالغ في تقدير مشاكلك

لا تتحدث عن مشاكلك مرارا وتكرارا . كلما كرّرت ذلك كلما أصبحت تعيسا أكثر. لا تتحدث عن مشاكلك إلا اذا وجدت السبب لمشاركتها مع الآخرين. أحيانا نحتاج أن نشارك احاسيسنا ولكن ليس من الضرورة ان تكون بصيغة شكوى.



قرر أن تتوقف عن الكلام عن كل شيء خطأ في حياتك . فكلما قللت الحديث عن مشاكلك كلما قلت المشاكل التي تواجهها.


ترجمة المعهد الوطني لتدريب الكوادر في فلسطين الذي يرأسه الاستاذ بكر أبوبكر، عن مقال د.جيتش أرورا ضمن مجال (الاتجاهات الايجابية وقوة الكلمات ) وظهر المقال في موقعه في  2013


إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر