موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر

خالد الحسن المفكر الناجي


 
خالد الحسن المفكر الناجي
بكر أبوبكر
في ذكرى وفاته السابعة عشر (7/10/1994)
       خالد الحسن قامة فلسطينية حضارية سامقة، وعقل عروبي-اسلامي متقد، فعل متصل وفكر ابداعي لا ينضب.
        اذا سألته سال، واذا حاورته لا يملّ السؤال، خالد الحسن محراب علم متنقل، وبوابة معاني اذا انفتحت فمن الصعب اغلاقها، قد تطيل النظر في محيّاه كأنك مستريح تحت ظل نخلة أوشجرة برتقال... متأملا فيما يقول خصب الخيال
       لا تجد فيه الا هيئة العالم او الزاهد او المفكر أو المحلل وتجد السياسي والصوفي معا
      عندما تدخل المحراب تجد عنده رزقا، فهو الجالس في حديقة العلم ومن تحت رجليه يجري نهر المعرفة يغرف منه ما يشاء، فلا تكاد تحدثه في أمر الا ويرجعه لأصوله كي يبين ويوضح ويؤصل المعلومة والنبضة أو الغَرفة.
       ولا يقودك الى ما يليي الغَرفة الا كما يقود الجماهير، وهو القائد السياسي المحنك، متلمسا مواطن اهتمامهم وعوامل التأثير فيهم (وفيك) فيأخذ بيدهم ويدك، ويأخذ من عقولهم ما لا ينفّرهم بل يقربهم ويكون بر الأمان أمام ناظرهم.
       حَسَن الاستماع، يديم النظر ويقلّب الأفكار، يحسن الاستجابة... ويتألق ردا على سؤال غير مترف، قد تحار في أسلوبه وهو السلس، وقد تغار من أسلوبه وهو الغازي حيث يدخل عقلك وقلبك ربما دون استئذان.
    سألناه مرة عن الاعلام وأخرى عن اليسار وثالثة عن التفكير العلمي وغيرها... فكان لا يمر مرور الكرام أبدا على الكلمات أوالمصطلحات، بل يجعل من فهمها مدخله الأثير للانقضاض على الخاطيء من الأفكار...فتستحثه على المسير وانقيادك له.

     فما هو الاعلام وما هو التفكير؟ ان لم نوحد الرؤيا ونتفق على أي باب نلج منه معا، وهكذا كان يدعك تلج معه فتراه في حديقته ونهر معرفته الجاري...وتتآلف معه حتى تكاد تراه فيك أوتراك فيه.
       خالد الحسن السياسي المبارز، والمحلل الصبور، والفارس المغوار والمفكر الناجي حيث لا منجاة الا لمن اهتدى السبيل.....
    ألف عشرات الكتب والدراسات والأوراق، وألقى مئات المحاضرات والندوات وخاض المناظرات والحوارات بأسلوب ومضمون متفوق.....

 كان يصنع أنموذجا للقائد المعلم، وأنموذجا للقائد القدوة ، اذ ربط بين ايمانه وعمله وحدد مساره فتناغم ما أراد للآخرين أن يكونوه.
بكر أبوبكر
كاتب وأديب عروبي اسلامي
عضو المجلس الثوري لحركة فتح
رئيس المعهد الوطني لتدريب الكوادر


إقرأ أيضا

Developed by MONGID DESIGNS الحقوق محفوظة © 2017 موقع الكاتب والأديب بكر أبوبكر